الثلاثاء , أبريل 16 2024 رئيس التحرير: أسامة الرنتيسي

تصريح الوزير غير موفق!

أسامة الرنتيسي –

 

الأول نيوز – في الوقت الذي يحذر فيه جلالة الملك في عقر دار بريطانيا لدى لقائه سوناك من خطورة تداعيات الهجوم الإسرائيلي الصهيوني على رفح، ويؤكد في باريس أن شن هجوم إسرائيلي صهيوني على رفح ستكون له تبعات إنسانية كارثية، بعدما حسم الأمر في واشنطن وأمام الرئيس الأميركي بايدن “لا يمكننا أن نقف متفرجين وهذه الحرب يجب أن تنتهي”، يأتي وزير الزراعة خالد الحنيفات بتصريح ضبابي يقول فيه: “لا نشجع التصدير لإسرائيل  ولا يوجد آلية لمنع ذلك”.

يا سلام، طبعا؛ لا أحد يصدق أن الحكومة عاجزة عن منع أربعة أو خمسة تجار خُضَر من تصدير منتوجاتهم إلى الكيان الغاصب، بحجة أن بينهما تعاقدات سابقة العدوان على غزة والضفة الفلسطينيتين، وهذا الأمر أوجد بوابة للمتربصين للموقف الرسمي الأردني للعزف عليه.

بكل تأكيد؛ الموقفان الرسمي والشعبي – القيادة والحكومة والنواب والأعيان وعموم الشعب الأردني – من العدوان على غزة والمجازر التي ترتكب فيها ليس عليهما أي غبار وهما في صدارة المواقف العربية والإسلامية والدولية، ولا يمكن أن يزعزعهما سلوك مرفوض من قبل تجار  يخالفون الموقفين الرسمي والشعبي ويصرون على تصدير خُضَرِهم إلى الكيان الصهيوني المحتل.

مشاهد الشاحنات التي تصل فلسطين المحتلة محملة بالخُضَرِ الأردنية، خاصة البندورة، والفيديوهات التي تنتشر لمنتجات أردنية في الأسواق الصهيونية تغث البال وتجرَح الخاطر، ولا أحد يقبل هذا السلوك الذي وراءه منافع مادية لتجار فقدوا الحس الوطني والإنساني،  ويجرح الوجدان الشعبي الأردني النقي الذي يرفض أي تعاون مع الكيان الغاصب المصر على ارتكاب المجازر بحق شعبنا في عموم فلسطين.

قوافل المساعدات التي وصلت  إلى قطاع غزة حسب  الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية بلغت 5100 طن  شملت مواد غذائية وإغاثية وطبية وأدوية. وقد جرى نقلها عبر  جسر جوي  بوساطة 49 طائرة (منها 11 إنزالًا جويا)، بحمولة إجمالية وصلت إلى 719.77 طنا من المواد، كما سَيّر الأردن برا 325 شاحنة  بحمولة إجمالية بلغت 4376.47 طنا. كل ذلك بجهود الهيئة والتنسيق والتعاون مع القوات المسلحة الأردنية ووزارة الخارجية، وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية الشريكة، لا تعكرها بالتأكيد بضع شاحنات خضر تصل الكيان عبر تجار يخالفون  الموقفين الرسمي والشعبي ووجدان الشعب الأردني المتضامن حتى الرمق الأخير مع شعبنا في الضفة المحتلة وقطاع غزة.

بالمناسبة؛ الله يحيي شباب حي الطفايلة الذين إستطاعوا بجهود ذاتية أن ينظموا جسرا بريا لتوصيل المساعدات والدعم لأهلنا في قطاع غزة.

الدايم الله…

عن الأول نيوز

شاهد أيضاً

الكويت.. انتخابات “أمة 2024” “تصحيح المسار”

أسامة الرنتيسي –   الأول نيوز – يتوجه الكويتيون صباح اليوم الخميس إلى صناديق الاقتراع …