السبت , مايو 18 2024 رئيس التحرير: أسامة الرنتيسي

أجواء حرب شاملة تلوح في الأفق

أسامة الرنتيسي –

 

الأول نيوز – العربدة التي يمارسها الكيان الصهيوني بعد الإبادة الجماعية التي لا تتوقف في غزة، حرب شاملة تلوح في الأجواء.

الضربة الصاروخية والعدوان على العاصمة السورية باستهداف القنصلية الإيرانية يوم الاثنين في الأول من أبريل (نيسان) ومقر إقامة السفير الإيراني فيها، واغتيال القائد في الحرس الثوري الإيراني في فيلق القدس محمد رضا زاهدي، تجاوزت كل قواعد الاشتباك، ولن ينفع معها التصريحات الإيرانية حتى الآن بأن طهران سترد في الوقت والمكان المناسبين.

العدوان الصهيوني هذا تحديدا لا يمكن أن يكون من دون استئذان من الإدارة الأميركية، لأن النتن ياهو لا يجرؤ على هذا الفعل لوحده، من دون العودة إلى رؤسائه في واشنطن، لأنه من المفترض ان تكون تبعات هذه العملية كبيرة، وكبيرة جدا.

رأس محور المقاومة الآن في وضع حرج، فهل يقبل بهذه الصفعة المباشرة لقنصليته في دمشق، أم يكون رده أوسع وأشمل، بعد أن تجاوزت العربدة الصهيونية كل حدود.

هددت إيران أكثر من مرة ومعها أيضا حزب الله بأنه إذا تجاوز الكيان الصهيوني عدوانه على غزة بدخول الحرب البرية فلن يبقى موقف محور المقاومة كما هو عليه الآن، وقد تجاوزت العربدة الصهيونية كل حد، فمن يشاهد ما فعلت قوات الاحتلال بمستشفى الشفاء وما حوله، وما تفعله يوميا في خانيوس ومعظم مناطق قطاع غزة يعلم أن العربدة الصهيونية فلتت من عقالها. فقد ارتكبت قوات الاحتلال مجزرة “فجر الجمعة” في ريف حلب قتل فيها 42 عسكريا منهم 36 من الجيش السوري و6 من حزب الله.

أميركا بعد أن هُزمت في أوكرانيا يعنيها بالدرجة الأولى أن لا تُهزم هي وربيبتها إسرائيل في المعركة القائمة حاليا، بل بالعكس يهمها أن تحقق انتصارا على الفلسطينيين وعلى كل محور المقاومة، وما تدعيه في خطابها السياسي بأنها ضد توسيع الحرب في المنطقة لم يعد يصدق بعد أن ضخت ولا تزال تضخ عبر الجسر الجوي مع الكيان مئات الطائرات المقاتلة وآلاف الصواريخ المدمرة والمليارات التي لم تَعُد تُحصى للكيان الصهيوني.

هل ستبقى إيران تناوش وتشتبك من خلال أذرعها في لبنان والعراق وسورية واليمن، أم ستكون في قلب المواجهة الكبرى،  مصداقية محور المقاومة كلها على المحك إذا تركت غزة وحيدة أكثر من ذلك، وإذا لم تثأر طهران للعدوان عليها في وسط العاصمة السورية دمشق.

الدايم الله…

عن الأول نيوز

شاهد أيضاً

“النطنطة” بين الموالاة والمعارضة !

أسامة الرنتيسي –   الأول نيوز –  الأجواء العامة للانتخابات النيابية لم تسخن بعد، وما …