الخميس , يناير 20 2022 رئيس التحرير: أسامة الرنتيسي

الخصاونة في حوار “عمون”…شخصية أخرى!

أسامة الرنتيسي –

الأول نيوز – فعل خيرا رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة أن فرد حوارا شاملا مع “عمون” (أول صحيفة إلكترونية في الأردن)، وأجاب عن أسئلة ناشرها رئيس تحريرها الزميل سمير الحياري لمدة (ساعة و23 دقيقة و22 ثانية) في أطول حوار أجراه منذ تسلمه رئاسة الوزراء.
في الحوار، أسئلة وإجابات عديدة وملفات لا يتم التطرق إليها في المؤتمرات الصحافية الرسمية، وشفافية غير معهودة في حوارات الرؤساء، إلا أن (الباشا سمير) استطاع أن يمنح الحوار بصماته المعهودة وأسئلته المباشرة، فما كان من الخصاونة إلا استجاب لنبض الحوار وكان شفافا وغير مراوغ لكن بدبلوماسية قليلة.
نفى الأقاويل جميعها والنميمة السياسية التي تستوطن الصالونات، مِن خلافه مع مدير المخابرات اللواء أحمد حسني، فقد أشاد به وبعمل الدائرة، وبعلاقته الرسمية والخاصة معه ولقاءاته شبه اليومية في الاجتماعات وحلقات العمل الرسمي.
كما نفى خبر مشاجرة الوزير إبراهيم الجازي، وخلافاته مع وزير المالية محمد العسعس، واشاد بهمها وبمهنِيَّتِهما العالية، وبعلاقاته التأريخية معهما.
بَسّطَ كثيرا قصة الصورة التي جمعته مع رئيس الوزراء السابق سمير الرفاعي، واعتبرها عائلية، وعلَّق بروح رياضية على الانتقادات التي وجهها أكثر من رئيس وزراء سابق لسياسات الحكومة الحالية.
ظهر الخصاونة في الحوار مرتاحا وهادئا على عكس الانطباع المأخوذ عنه بأنه (عصبي ونزق)، وضحك أكثر من مرة عندما كرر له “الباشا” (الذي كان متجهما على غير عادته) أن المؤتمر الصحافي الأخير كان أشبه بخطبة الوداع، فنفى ذلك بحسم، وقال ” إطلاقا لم تنته مهمة حكومتي بعد، ولم يكن المؤتمر الصحافي خطبة وداع، وسأستمر مقاتلا في الميدان وأعمل كأنني باق إلى الأبد، إلى أن يطلب صاحب الأمر غير ذلك”.
للأسف؛ دولة السوشيال ميديا تركت التفاصيل المهمة كلها في الحوار، وتم التركيز على ما استعان به الخصاونة من شعر التركي ناظم حكمت وردده قائلا:
” أجمل الأيام
تلك التي لم نعشها بعد
أجمل البحار
تلك التي لم نبحر بها بعد
أجمل الأطفال
هم الذين لم يولدوا بعد
أجمل الزهور
تلك التي لم تتفتح بعد
أجمل الكلمات
تلك التي لم أقلها بعد
أجمل القصائد
تلك التي لم أكتبها بعد
وأجمل ما أريد أن أقوله لك
ما لم أقله بعد”…..
فانتشر عنوان “عمون” وقول الخصاونة: أجمل أيام الأردن هي التي لم تأت بعد.. بشكل واسع وتناقلته الجروبات بتعليقات قاسية.
وعلى ذكر الشعر، أدهشني تعليق لشاعرة متميزة وجميلة بعد حوار الخصاونة واستعانتِه بشعر حكمت… “بحبوا الحكمة والشعر مو بأيديهم…”.
الدايم الله….

عن الأول نيوز

شاهد أيضاً

دكاكين سياسية بعد التقاعد !!

أسامة الرنتيسي – الأول نيوز – إذا بقيت السياسة في البلاد خاضعة لنهج التصنيع الحاصل …